plume d’ange

Bienvenue sur mon blog

بونضاضر

دير الكالا .. و همك يتسالا

هاد الأيام الى تلاقيتي شي شاب تتعرفو و قلتي ليه السلام، غادي غير يهز راسو و لا يشير ليك بيدو بلا مايتكلم، ماشي لخاطرو مسكين، و ماشي ضاراه الضرسة، لا راه غير مكالي.
بعدما الكارو ديموضا و زادو فيه حتا هو، و النفحة بان عيبها – مع كل سطر نفحة ضروري من كلين اكس- ، وحيت الشباب المغربي غير درويش و جيبو متقوب و خاوي، ما يقدش على المخدرات الغالية، بانت الكالة و راجت مزيان، لحقاش رخيصة و فيها بزاف و مضمونة المفعول. و اذا كان مستهلك الغبرة أو البيضة من الناس الألبة، لي تيتهلك بالكالة راه غير من المهلوكين، خاصة الدراري الصغار، و أغلب المدمنين على هاد الكالة راهوم من التلاميد فالمدارس و الاعداديات و الثانويات، و إيلا دخلتي لشي قسم في مؤسسة غادي تلقا الأرض عايمة تحت رجلين التلاميد و التلميدات، لحقاش هاد الكالة تستوجب على لي دايرها يدفل – أعزكم الله – بزاف، و سقف القسم كل مرون، فبعدما تيسالي التلميد من الكالة ديالو تيرسلها لسقف و تتلسق وتتعطي واحد الديكور  » يـــــــا ســلااام « . درت واحد لونكيط على هاد القضية، وسولت شي تلاميذ علاش تيكاليو، قالو : « حنا غير هاربين من الصداع، ايلا ماكاليتي و الأستاد قدامك تيبلبل بالساعات و المقرر طويــــل و القسم تينقط و مفاهم والو غادي دير شي موصيبة، ايو اللهم كالي وهني الوقت « .
ماشي غير التلاميد لي مدمنين على هاد البلية، راه حتى بعض الأساتدة و الموظفين و رؤساء الجماعات المحلية أما البرلمانيين خلاص. المغاربة ديما تيختارعو شي حاجة ما دايراش، و بحال والو بعض البلدان الأروبية حتى هي نبليوها بهاد الكالة، كيفما بلاو شي مغاربة مجموعة من الشبان الفرنسيين بالسيليسيون، لحقاش مني جربوه جاهم واعر و تبويقتو اكسترا.
لي تيكالي نقولو ليه حبس من هاد الموصيبة، أما لي كان سباب باش داك لي تايكالي يكالي، نقولو ليه وكلنا عليك الله.
و الله يعفو …
 

 

Pas de commentaire »

Pas encore de commentaire.

Flux RSS des commentaires de cet article.

Laisser un commentaire

 

Mathilde Brosset |
L'ATELIER NOMADE |
Mes premières créations |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | studioaerogaz
| psykotronik
| La superficialité est l'uni...